منتديات مستشفى حديثة العام
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 إفتقد................تك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزالدين الحديثي
طبيب جديد
طبيب جديد


عدد الرسائل : 28
العمر : 23
بلد الاقامة : 1995
المهتة : طالب
الهوايات : المطالعة
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: إفتقد................تك   الخميس ديسمبر 13, 2007 9:02 pm

افتقدتك
يامن راءك قلبي قبل ان تراااااك عيونى

ولمست حنااااانك قبل ان المس يداك

استنشقت هوااااااك قبل ان استنشق عطرك

و حسست بدفئ حضنك قبل اناارتمى بين زراااااعيك
افتقد.........تك

يامن مسح بطيبته حزنى قبل ان يمسح دموووووعى

نوووووورت قنديل حياتى كااشراقة شمسا

جعلت لبيتى عنوووووانا ولوحدتى هوية

افتقد........تك

يامن حول هذا البركان الذي في داخلى الى كتلة مشاعر

وحولت عواصفي الحزينة والمى الى نسمة صيفا رقيقة

واحييت بحبك تلك المراهقة التى لم تعش عمرها

البستنى ثووووب الانوثة الذي خلعته في غمرت احزانى

فااحسست اننى املك في حنايا روحى حبنا لم يظهر بعد

اتيتى ورويت بحبك ارضا كانت تشتاق للمطر

قلبا يحتاج نبضات كى يحيا

شعورا دفين قتله قهر السنين

افتقد.......تك

؟؟ولااعر ف من اين السبيل

غير انا اجلس اسال القمر وليلي الحزين

يااااا ليلى اين الحبيب ...؟؟

لماذاااا الفرح عليا كثير...؟؟

لماذا ااااا انا الوحيدالذي كتب عليه انه سوف يبقا حزين ....

افتقد.........تك

قبل ان اكمل الطريق قبل حرارة القاء

الذى حلمت به ليالى طواااال كيف سوف تغمرنى دموعى

قبل ان ارتمى في احضاااانك وتمسح بيدك دمعتى

لكننى عندى امل كبير اننى سوف اراك

لو لحظات بعد هذا االافتقاد

لان الحب لا يمووووت

بلا يحيا بين الاحزان بين الشوك ومرارة الايام

بين حنايا الروح والوجدااان

افتقد........تك
و لكن حبك مازال محفورا في داخل جدراااان قلبي

يسري في دمى كاسيل الشلال

وينبت زهور في حديقة عمري كل مطلع ربيع

ويرتوي كل صباح بندى الصيف الجميل

واسمع صوتك مع كل اشراقة فجرا جديد
افتقد..........تك
لكن الروح لم تزااااال تهوا الحبيب ........


تحيــــــــاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إفتقد................تك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطبيب :: القسم الادبي :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: