منتديات مستشفى حديثة العام
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مواويل إلى ابن زريق البغدادي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند الحديثي
طبيب جديد
طبيب جديد


عدد الرسائل : 51
العمر : 44
بلد الاقامة : 8-10-1973
المهتة : مهندس
الهوايات : المطالعة
تاريخ التسجيل : 03/11/2007

مُساهمةموضوع: مواويل إلى ابن زريق البغدادي   الأحد نوفمبر 04, 2007 10:53 am

****************-مواويل إلى ابن زريق البغدادي*********

شعر/مهند ناطق الحديثي

يسّاقطُ الحزنُ,تستلقي الجزائرُ في= ليل الضياع ويلقي همهُ المطرُ
ويستفيقُ على قرع الكؤوس ولا= نديمَ روحٍ يناجيهِ ,فيعتذرُ
خمرُ الرحيل بكفي قاتلٍ نزقٍ= في زقهِ الفارغِ المكسور تعتصرُ
فليشرب الغيمُ من وحي الرؤى كسفاً =من السماء تذريهِ وتجمعهُ
-------------(لا تعذليه فان العذل يولعهُ)-----------------

يداعبُ الحزنَ, يستجدي نبوءتهُ= ويحرقُ الليلَ في سيجارةِ الألمِ
وصورةٌ مثلَ سيفٍ فوقَ هامتهِ= تداهمُ القلبَ في شوقٍ وفي ضرَمِ
يحاولُ النومَ,لكنً الكرى عبثٌ= كيف المنام وهذا الهمُ لم ينمِ
تئنُ أعضاؤه الحرقى مقطعةً= بغيرِ نايٍ فتبكيها مدامعهُ
-------------(لا تعذليه فان العذل يولعهُ)-----------------
قد عادَ من صوته الباقي بلا نغمٍ= ولا صدىً يشرب الذكرى فتنبتهُ
تسكعَ الليلَ فالأحلامُ سفرتهُ= والريحُ تصرخُ والنارنجُ أوبتهُ
يدقُ مسمارهُ في بابِ حانتها= فالروحُ قربانهُ والسكرُ توبتهُ
والشعرُ نامَ بلا ثوبٍ ولا سررٍ= على رصيفٍ من الماضي يضاجعهُ
-------------(لا تعذليه فان العذل يولعهُ)-----------------
بنى من القشِ بيتاً يتقي حمماً= وأضرمَ النارَ في التنورِ بالماءِ
ومدَ كفاً من الشمع الطريِ لها= فذابتِ النارُ سوداءً ببيضاءِ
وأجهضت نخلةٌ حبلى بساحلهِ= حصىً تلقفَ صيداً دونَ ايماءِ
فضجَ من غيضهِ الباقي تصمتهُ= وملَ من قدر البلوى توجعهُ
-------------(لا تعذليه فان العذل يولعهُ)-----------------
جازَ السكوتَ وألقى جِلدَ غربتهِ= على الضلوعِ فعرتهُ المسافاتُ
في آخر البحرِ كان الموجُ يتبعهُ= وكل ما فيهِ ياقلبُ احتضاراتُ
شطآنهُ وطيور البحر ميتةٌ= وغربةٌ وانهزامٌ وانكساراتُ
كأنهُ كفنٌ يبلى على جسدٍ= أو ثوبُ مسكينةٍ غرثى ترقعهُ
-------------(لا تعذليه فان العذل يولعهُ)-----------------
ينسلُ من تحت ابط الموتِ في فمهِ= اغنيََََََََََةٌ منذُ أعوامٍ يغنيها
فيها بخورٌ لامٍ كانَ يعرفها= حتى أضاعتهُ وانهارت أمانيها
كم قد توضأ قبل اليوم مرتجفاً= بالابجدياتِ فاختلت معانيها
وعادَ بالعيِ مطروحاً بلا مدنٍ= تدوسهُ دونما عطفٍ شوارعهُ
-------------(لا تعذليه فان العذل يولعهُ)-----------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alm3lm.yourme.net
 
مواويل إلى ابن زريق البغدادي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطبيب :: القسم الادبي :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: